ليست فلسطين وحدها تحت الاحتلال..

محمد ضيف الله

فرغت للتو من قراءة أطروحة لم تناقش بعد، الاستنتاج الأهم التي خرجت به، بعيدا عن اختصاص الأطروحة، أن الدول العربية هي التي تعطي شرعية للكيان الصهيوني،

ليس لأنها لا تحاربه أو لا تقاومه أو لا تقاطعه أو تتعامل معه سرا أو حتى علنا، وإنما أكثر من ذلك، فالأمر يتعلق بطبيعتها. نعم الدول الاستبدادية هي شكل آخر من أشكال الاحتلال، حيث الشعوب لا رأي لها، ولا موقف ولا مبادرة يمكن أن تصدر منها، وحيث الحاكم العربي الفرد الصمد، الآمر والناهي، الدول الاستبدادية هذه تفتقد إلى أن تتحرّر، ولا ينتظر منها أن تحرّر فلسطين. وفيما عدا ذلك فكلام المستبدين عن تحرير فلسطين، لا يكون إلا أجوف، الهدف منها استمرار احتلالهم هم لشعوبهم.

نُشرت في التصنيفات غير مصنف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *