عن ضرورة التحالف السني الدرزي

فهد شاهين

لماذا الدروز ؟
1. منذ العام 1800م استثمرت فرنسا بشكل علني بالكاثوليك في بلاد الشام والأقباط بمصر، ومنذ العام 1840 بدأت بريطانيا تبني كنائس بروتستنتية في بلاد الشام تحديدا ولبنان وفلسطين خاصة لتكون قاعدة لها للسيطرة على هذه المنطقة.
2. في المقابل وبعد معارك روسيا القيصرية مع الدولة العثمانية وبين أعوام 1772-1778م حصلت روسيا على امتيازات لرعاية الكنائس الارثوذكسية في بلاد الشام ولنلاحظ هنا أن الأسطول الروسي وصل سواحل بيروت في العام 1772م.
3. في حملة نابليون وهو على أسوار عكا أرسل رسائل لمسيحيي الناصرة ولبنان ودمشق لأجل التحالف معهم بعد تحقيق النصر ولإقامة إمارات مستقلة عن السلطنة العثمانية يحكمها مسيحيو لبنان والشام.
4. سنلاحظ أنه بعد اتفاق لندن في العام 1841 والذي حدد قوة وعدد الجش المصري أن النفوذ الفرنسي والبريطاني زاد بشكل مباشر في بلاد الشام حيث عززت فرنسا تواصلها مع الكاثوليك. (هي تتواصل معهم منذ العام 1541 بالإتفاق مع سليمان القانوني) وزادت بريطانيا عملها التبشيري لنشر البروتستنتية في بلاد الشام مع اتصال مع دروز لبنان وسوريا.
5. بداية من العام 1860 انتبه الفرنسيون للعلويين في الساحل الشامي وتواصلوا معهم بشكل أوسع وأكبر حيث وجودوا لديهم القابلية الأكبر للتعاون مع فرنسا خاصة أن كاثوليكي الشام وأقباط مصر قد انقسموا حول التعاون التام مع فرنسا.
6. لنلاحظ هنا أن الجغرافيا كانت لها دور أكبر.. فمثلا مسيحيو الساحل تعاونوا مع فرنسا وروسيا وبريطانيا أكثر من مسيحيي الداخل.. فكلما تعمقنا في العمق السوري كانت الأمور أصعب على فرنسا وبريطانيا.
7. هنا نلاحظ أيضا أن فرنسا استمرت على العمل باتجاهين أحدهما تعزيز العلاقة مع الكاثوليكيك عبر بناء مدارس ومستشفيات ومصحات لهم كي يتأهلوا لحكم بلاد الشام.. وبنفس الوقت دعم العلويين وتأهيلهم أيضا ليكونوا لبنة الجيش السوري المقاتل ضد الدولة العثمانية.
8. باستثناء مارونيي لبنان لم يكن كاثوليك أو أرثوذوكس أو أقباط مصر يحملوا أحقادا دينية أو تاريخية أو عقائدية ضد (الإسلام السني) وعلى العكس من ذلك تماما وجد الفرنسيون ضالتهم عند شيعة لبنان وعلويي سوريا.
9. عمليات التسليح التي قامت بها بريطانيا لتأسيس جيش درزي معادي للدولة العثمانية فشلت فشلا ذريعا بل استخدم هذا السلاح في فتنة طائفية بين أعوام 1860-1861 قتل على إثرها عشرات الآلاف من مسيحيي ودروز لبنان وسوريا.. حيث أثبت قادة الدروز وطنية معهودة عبر مواقفهم في أنهم لن يكونوا بندقية مأجورة ضد الدولة العثمانية لصالح بريطانيا أو ضد الدولة العربية الوليدة في سوريا ويكفي التذكير بأسماء مثل الأمير شكيب أرسلان وسلطان الأطرش.
10. لو أن دروز سوريا قبلوا بدويلة الدروز في السويداء لبقيت سوريا تحت الحماية الفرنسية ولكان هناك دولة الدروز في بلاد العرب.. ففي الوقت الذي ساندت فيه فرنسا دولة العلويين على الساحل الشامي بين أعوام 1928-1936.. كان الدروز هم أول من قاتل الفرنسين.. وإن كانت الثورة السورية انطلقت بنداء سلطان باشا الأطرش (الدرزي) الشهير.. فإن جبل العرب لم يتوقف عن مقاتلة الفرنسيين خلال أعوام 1920-1925 بينما كانت ربوع سوريا هادئة إلا بمعليات قليلة في إدلب يقودها إبراهيم هنانو أو القواقجي في حماه.
11. هنا نفهم أن الدروز ناهيك عن كونهم عرب أقحاح لخميين من اليمن أو أرسلانيين وجنبلاطيين من مملكة الحيرة.. فإن المستعمر الأوروبي لم يجد عندهم عقيدة باطنية ضد الإسلام (السني) أو أحقادا تاريخية أو ثارات دماء كما وجد ذلك بوضوح عند علويي سوريا أو مارونيي وشيعة لبنان حيث تفردا عن غيرهم باستقبال الدبابة الفرنسية.
12. هنا نفهم أن أعوام 1920-1936 أوضحت الطبيعة القومية والوطنية والعروبية الحقيقية لبني معروف دروز السويداء.. فد قدموا آلاف من الشهداء في قرى ومدن جبل العرب قبل أن يعلن الدكتور عبد الرحمن الشهبند أو حسن الخراط ثورة دمشق وغوطة دمشق.
13. إن من السخافة والسذاجة إغفال تاريخ الدروز القومي والعربي والجهادي خاصة أثناء الثورة السورية بين أعوام 1920-1936.. بينما كان مسيحيو لبنان يرتبون مع المحتل الفرنسي أسس انفصال لبنان عن سوريا وتفاصيل تسليم لبنان رئاسة وحكومة للمارونيين.. وموازاة ذلك بالحرص على دولة عربية قومية..
14. باستعراض أو جرد بسيط للأقليات في بلاد الشام.. فإننا سنجدها حاليا أقليات تغريبية أي تتبع للغرب سواء أوروبا أو روسيا وهذا ينطبق على النسبة الأكبر من مسيحي المشرق أو باطنية حاقدة مشبعة بأساطير من الحقد الديني والتاريخي وهذا ينطبق على العلويين والشيعة الذين يمكن أن يتحالفوا مع كل مستعمر كسلوك طبيعي بل امتداد تاريخي.
15. إن فصل الدروز عن الأمة العربية هو أكبر هدية نقدمها لإسرائيل التي عملت على استثمار أقلية من الدروز في فلسطين لصالحها في دور تكميلي لما فشلت فيه فرنسا وبريطانيا من قبل… فهل نكافئ الدروز الذين وقفوا معنا عبر التاريخ بسبب تصرف قلة منهم في فلسطين علما أن المستعمر يتقصد إبرازهم كعدو لنا جميعا بل كعدو لأبناء جلدتهم في سوريا ولبنان.
16. الدروز هم الأقلية الوحيدة التي ترى أن تطور العرب ونهضتهم نهضة لهم.. فالشيعه يرون دولتهم إيران.. والمارونية اللبنانية لا يقلقها من العيش في لبنان إلا تذكرتي سفر واحدة في الصيف وأخرى في الكريسمس إلى باريس ومع الهجمة الروسة البربرية على سوريا وجدنا الجسم الأرثوذكوسي الأكبر يعتبر دولته روسيا آما العلويين فدولتهم سوريا المنكوبة المهدمة المنهوبة.. فلم يبق إلا الدروز ذوو أصل تاريخي وعقدي أصيل.

قناة الميادين… والقرامطة والحشاشين

فهد شاهين

قناة الميادين… قناة الاستعمار الأوروبي… حقيقة بدون مبالغة يمكن للدوائر الإستشراقية الأوروبية التي مهدت للإستعمار الأوروبي أن تغلق أبوابها والإكتفاء بالمواد والوثائقيات التي تبثها قناة الميادين.. فهي تغني عن ذلك.. وبدون مبالغة.. هي أكثر فائدة للاستعمار الأوروبي.. فهي أزخم مادة وأغزر طعنا بالتاريخ الإسلامي.. وتبث بلسان عربي مبين…

من ذلك.. يمكنك على قناة الميادين أن تستنتج أن الأمويين والعباسيين والأيوبيين والماليك والعثمانيين… هم دول وحضارات إجرام وقتل في العراق وبلاد الشام… تتضح المفاجأة.. عندما تعلم أن حضارات السومريين والأشوريين والفنيقيين والكلدانيين والروم البيزنطيين والفرس.. هم فقط حضارات متقدمة في بلاد الشام والعراق… لن تتوقف المفاجأة هنا… بل مازلت أذكر لقاء حول تاريخ سوريا.. أشاد دكتور تاريخ بجامعة دمشق بالقرامطة والحشاشين.. أما إشادته بالقرامطة.. فكان أن وصفهم أنهم النظام الإشتراكي الإسلامي الوحيد.. عكس نظام عمر بن خطاب الذي سلب ونهب خيرات الشعوب.. خاصة أهل فارس… في مدحه للحشاشين.. تأتي الغرابة.. حيث وصفهم بأنهم وحدهم من حارب الصليبيين.. بل أشاد بهم لأنهم قاتلوا صلاح الدين كونه خائن أقام صلحا مع الصليبيين… في الأثناء تم إلصاق كل تطور علمي شهده التاريخ الإسلامي للحشاشين والقرامطه والشيعه والمسيحيين… أليس هذا النهج هو نهج الاستعمار الأوروبي في نفى أي قيمة علمية أو فكرية للتاريخ الإسلامي.

أمة إقرأ لا تقرأ… أسوإ جلد ذاتي

فهد شاهين

هذا من اسوأ وأبلغ وأضر جلد ذاتي يمارسه المثقف العربي ضد شعبه ونفسه وأمته…
وهو نوع من أنواع تقرير المصير للإنسان العربي على أنه جاهل لا يقرأ..
وقبل أن أبدأ… وأطرح هذا الموضوع..
شخصيا أعرف عشرات الأشخاص لا يقرأون كتبا بشكل دائم إلا أنني أعتبرهم مثقفين جدا والعكس بالعكس…

وهؤلاء الذين لا يقرأون.. هم منتمون لقضايا أمتهم بثقافة محدودة (شعبية) غير نخبوية.. ولكنهم في الوقت نفسه أيضا بناة لجيل يقرأ.. تماما عكس جيل من المثقفين (قارئين) إلا أنهم لا ينتمون لقضايا أمتهم ولا يعتبرون أنفسهم منتمين لأمة أصلا.. بل ينتمون لعدو أمتهم وقضاياه أكثر..
هنا يمكن الحديث أيضا عن غير (قارئين) قادة وأبطل ومصلحين.. حيث تحرك دمهم وضميرهم نحو ما يحرك دم وضمير وروح أمتهم.. فكانوا أسرى وأبطال وشهداء.. وكانوا كتبا تقرأها الأيام والأمم والشعوب.. فعبد الكريم الخطابي وعمر المختار وعز الدين القسام وغيرهم الكثير هم كتبا لنا لمن يريد أن يقرأ طريق التقدم والتطور التحرر.
هنا يمكن الحديث أيضا عن من لا يقرأ بتاتا.. إلا أنه لا يمنع غيره من القراءة بحجة نخبوية أو نظرة فوقية لمن لم يستوعب قضايا الفكر الليبرالي الغربي.
وهنا يمكن الحديث عن مثقفين جل تفكيرهم أن يكونوا في برج عالي يجلدون الناس بأنهم لا يقرأون..

السؤال هنا.. متى توقف العربي عن القراءة
بداية يمكن القول بكل وضوح أنه بين أعوام 700م و1600م فإن العربي هو أكثر من قرأ وكتب وألف على المستوى العالم.
بل كان في فترات هو الوحيد من يقرأ ويكتب ويؤلف.
حتى بات الورق والحبر والتجليد صنعة عربية محتكرة للعرب وحدهم يتقنها حرفيو العرب في البصرة وبغداد وسمرقند والقاهرة ودمشق وفاس وقرطبة.
أيضا يمكن أن نضيف أن العربي بين أعوام 1600-1950.. حافظ على مستوى قراءة ضمن المعدل والمقبول دوليا وعالميا إلا أن التدهور في القراءة يرجع في هذه الفترة لتدهور حضاري عام سببه الرئيس ليس فقط تراجع عربي ملموس بل تقدم أوروبي ملموس لأسباب كثيرة جعلته هو رائد القراءة وصناعة القراءة.

أخيرا..
أود أن أؤكد أن العربي مايزال يحمل جينات حضارية وراثية تؤهله لأن يكون أكثر من يقرأ على المستوى الدولي.. إلا أن هذا الحال لن نراه إلا إذا تقدمت الدول العربية في بناء مشروع حضاري عصري نهضوي.

عن أسطورة “صواريخ غزة من إيران”

فهد شاهين

1. شاهدنا مدى الرد الإيراني على تدمير أكثر من 20 قاعدة عسكرية إيرانية في سوريا ومقتل حوالي 20 جنرالا إيرانيا… فجاء الرد عبر رشقات كاتيوشا من جيل السبعينات.
2. السؤال الذي يطرح نفسه أين ذهب 150 ألف صاروخ في جنوب لبنان.. قالوا لنا أنها موجهة لإسرائيل وتصل لأبعد نقطة بإسرائيل.. لماذا لم تستخدم هي ومثيلاتها في سوريا.. لماذا لم يستخدم ولو جزء يسير منها.
3. هنا تتضح الصورة أن العبرة ليست بالصاروخ بل العبرة يمن يحمل الصاروخ ومن يطلق الصاروخ ويتحمل تبعيات الصاروخ السياسية والعسكرية من دمار وقصف وتدمير للبنى التحتية والمنازل والمستشفيات.
4. هنا نفهم أن الصاورخ هو آخر شيء في المعادلة بل القرار السياسي في استخدامه عند الحاجة له هو الأهم وهو مربط الفرس وهو الذي يجعل من إطلاقه مقاومة أو عبارة عن برتوكولات سياسية لإرضاء الجمهور.
5. لماذا لم تستخدم إيران 300 ألف صاورخ زرعتهم في سوريا ولبنان.. الأمر بسيط ومنطقي.. والمنطق يقول أن لا تسخدمهم.. فكيف تستخدمهم والطائرات الأمريكية تنشر غطاء جويا لمليشياتها في العراق (الحشد الشعبي) وكيف تستخدمهم وهي منخرطة في عملية سياسية في العراق وإفغانستان بإدارة أمريكية يتم من خلالها وضع أزلام إيران حكاما في هذين البلدين.
6. هنا يظهر المقاوم الحقيقي ابن البلد وابن القضية وابن الوطن ومن هو يتاور بالقضية لتحقيق مكاسب سياسية لتوسيع مجال نفوذ إمبراطوريته.
7. أخيرا وهو الأهم عندي أن مايسمى جمهور المقاومة يكفيه أكاذيب من قيادته وفضائياته (الميادين والعالم) والإدعاء بأن إسرائيل قد رضخت لشروطنا العسكرية ولو كذبا.. فهذا الادعاء يكفي لحصر (المقاومة) بجمهورهم ونفيها عن الآخر بل إتهام الآخر الذي لا يقف معهم بأنه عميل وتابع لأمريكا أو إسرائيل أو تكفيري داعشي تنهال فوق رأسه مئات ألوف الضواريخ التي تم تخزينها في سوريا ولبنان لهذا اليوم.

لماذا تقصف إسرائيل نظام الأسد… ؟

فهد شاهين

أولا لنكن مدركين أن إسرائيل تتمنى قصف وتقليم كل جيش عربي حتى لو كان هذا الجيش ذا قيادة موالية لها (الجيش المصري الحالي) فبدون شك أن إسرائيل مثلا تتمنى قصف الجيش الجزائري لأنه قوة محتملة ضدها في المستقبل.. وتتمنى قصف الجيش التونسي ليس لأنه قوة محتملة ضدها في المستقبل بل لأنه أخطر من ذلك حين حمى مسار الثورة في تونس ورفض أن يكون ألعوبة بيد نظام دكتاتوري…

هنا لنتأكيد من أمرين.. الأول أن إسرائيل تتمنى لنا جميعا الموت عبر أنظمة دكتاتورية فاشلة وشعب فقير جهول ومجهل (الحالة المصرية) أو دولة منهكة داخليا بحرب أهلية لا تتوقف مثل العراق حاليا… وهنا نفهم أن إسرائيل التي لم تستوعب وجود جيش عراقي قوي أوكلت لأمريكا وإيران تفكيكها حيث تم تحويله من جيش وطني لجيش ميليشيات حشد شعبي بسلاح طيران أمريكي في السماء ولايتحرك إلا بمستشارين أمريكان على الأرض…

هنا نفهم أن يتفكك أو يضعف الجيش السوري الأقرب لإسرائيل هو أولوية إسرائيلية.. وكما أن إسرائيل لا تجد المبرر لقصف الجيش الجزائري مثلا فهي الآن في أفضل حالاتها حيث وجدت كل المبررات لقصف الجيش السوري بتبريرات عدة.. وفرها جميعا لها نظام الأسد كما وفر لروسيا وأمريكا وإيران وفرنسا وتركيا وبريطانيا وألمانيا وبلجيكا والدنمارك مبررات إقامة قواعد عسكرية في طول وعرض الأرض السورية.. وكما قال الكواكبي الطغيان يجلب العدوان.

نظام الأسد قدم أوراق إعتماده للغرب قبل 50 عاما.. الأولى باعتبار الإخوان المسلمين حركه إرهابية والثانية بتقديم الجولان عربون هدية لإسرائيل.. وثالثها طرد الحركة الفلسطينية من سوريا ولبنان.. وآخرها إذلال الشعب السوري وطرد أكثر من نصفه.. هذا نظام (الحلم) لأمريكا وإسرائيل والغرب.. وواهم من يعتقد أنهم سيتخلوا عنه.

 المحلل الصهيوني إيدي كوهين

التدين الشعبي و”مقاومة الإستعمار”

فهد شاهين

تحاول أحزاب اليسار العربي مستميتين إلصاق صفة المقاومة بنظام الأسد وبالتالي إلصاقها بأنفسهم.. لسبب جوهري وهو أن الشعوب العربية المتدينة هي التي تقاوم وهي التي قاومت الإستعمار.. والأحزاب اليسارية هي آخر من قاومته.
هذه هي القاعدة في الـ 100 عام الماضية.. تقول أن (المتدين) هو من يقاوم الإستعمار
ومن يحمل الفكر الماركسي واليساري والعلماني في الدول العربية وأفريقيا وأسيا يضعه الإستعمار في الحكم بعد أن يطرد أبناء الشعب الفقراء المتدينين تدينا شعبيا.

لنعود للتاريخ القريب…
ولنقوم بعملية جردة حساب في الـ 100 عام الماضية وسنلاحظ:
1. من قاوم الإحتلال الإسباني في الريف المغربي هو عبد الكريم الخطابي قائد متدين التف معه الشعب المتدين بفطرته.. نفس الأمر ينطبق على من قاوم الإستعمار الفرنسي في المغرب فجل من قاتل الإحتلال هم المتدينون والمتدينون شعبيا.
2. بدأ عبد القادر الجزائري مقاومة الغزو الفرنسي مستندا لقاعدة شعبية جماهيرية متدينة تدينا شعبيا صوفيا.. أما ثورة التحرير الجزائري فمن المعروف أن جمعية علماء المسلمين بقيادة عبد الحميد بن باديس هي مشعل الثورة الجزائرية.
3. في ليبيا انطلق عمر المختار أيضا بجماهير ليبية متدينة تدينا شعبيا.. قاتل واستشهد هو والالاف أمثاله دون أن يحظى بدعم مما يسمى تيار علماني أو يساري عربي.
4. في سوريا.. نفس المدن التي انتفضت ضد فرنسا هي نفسها التي تنتفض الآن ضد آل الأسد.. وهي مدن تحمل ومالزالت سمات التدين الشعبي.. فالغوطة وإدلب التي قاتلت فرنسا متئكة على جمهور عريض متدينة تدينا شعبيا هي من تقاتل الإستعمار والاستبداد.
5. يمثل الشيخ عز الدين قاسم حالة أكثر تطورا في التدين الشعبي لأنه امتلك نوعا من الايديولوجيا حينما قاتل الإستعمار البريطاني.. لأنه قد خرج من بيئة سورية متدينة تدينا شعبيا والتحق به عشرات السوريين والفلسطيين من نفس هذه الفئة وأورثوا الراية لمن بعدهم من الفلسطينين وبإسناد من الغوطة ودرعا والأردن بفئات شعبية متدينة تدينا شعبيا لم تسمع ولم تنتم يوما لايديولوجيا إسلامية أو ماركسية أو علمانية.
6. قاتلت أيضا الموصل والأنبار والفلوجة القوات الأمريكية منذ العام 2003 بشريحة مجتمعية عريضة متدينة تدينا شعبيا.. وهنا يمكن أن نرصد أن هناك من قاتل بلا ايديولوجيا دينية وهناك من انضوى تحت أحزاب الجهادية السلفية.
7. يمكن ضرب مثال أندونيسا وتونس على ثورات قادها علماء الدين ضد المستعمر (في أندونيسيا حركه علماء المسلمين هي من قادت الجهاد ضد المحتل (البريطاني والهولندي).. ولكن في تلك الحالتين سنجد أن الإحتلال قد أسس أحزابا شيوعية ووضعها في الحكم (أندونيسا) كمثال… وفي تونس تم تصنيع البرقيبية بشلكها الحداثي على أنها المكافئ السياسي للمقاومة المتدينة شعبيا التي وصفت فيما بعد بالرجعية والتخلف بل وقتلت معظم رموزها.
8. ما قبل زحف الايديولوجيا إلى عالم العرب سنجد أيضا أن من قاتل الانجليز في مصر وعدن والهند في أواخر القرن التاسع عشر ومن قاتل الاستعمار الروسي لجمهوريات اوراسيا الإسلامية جلها بل كلها قادها وشارك فبها المتديون شعبيا.
9. اشتراك فصائل فلسطينية ماركسية ويسارية في الثورة الفلسطينية منذ العام 1960 كان مرتبطا ارتباطا وثيقا بنهوض اليسار العالمي ومناوئته لدول امبريالية بعينها في فرنسا كمثال (مظاهرات الطلاب) وكامتداد للإتحاد السوفيني أو كمقاومة متناغمة مع المقاومة اليسارية في أمريكا الجنوبية وفيتنام وعندما خفت أوار اليسار العالمي خاصة بعد انهيار الإتحاد السوفيتي فقد اليسار قوته المحركة (الخارجية)… وانتقل من الكتف الروسي إلى الكتف الغربي كنشطاء جمعيات حقوق مرأة وطفل وإنسان وحيوان.
10. التدين الشعبي كان وما زال عاملا حاسما في أي معركة ضد الإستعمار… فدول إفريقيا جنوب الصحراء وقعت بسهولة تحت وطأة الإحتلال الفرنسي والبرطياني… وأينما وجد مسلمون في إفريقيا وآسيا جوبه بقوة أما الإستعمار الفرنسي تحديدا فقد أدام وجوده بتنصيب حركات يسارية في الحكم… هذا الكلام تكلم عنه بتوسع فرنتز فانون بكثرة في كتابه معذبو الأرض
لذلك شبيحة اليسار العربي في حقيقتهم هم من يخدم الإستعمار حاليا ليس فقط لأنهم لا يمكلون قاعدة شعبية لمواجهة بل لأنهم الآن من يحمي استثماراته لنهب ثروات الأرض العربية خاصة في أفريقيا.

إحذروا أردوغان..

فهد شاهين

أيها الشعب الجزائري…. احذروا أردوغان المتصهين الذي سيدمر بلدكم كما دمر سوريا..

هذا الأسبوع سيزور أردوغان الجزائر ليضع اللمسات الأخيرة لأكبر انقلاب صناعي استثماري في تاريخ الجزائر الحديث… حيث سيطلق عمليه بناء سلسلة مصانع ملابس في الجزائر بطاقة إنتاجية ثلاثة ملايين قطعة في العام الواحد… حيث تعتبر الأكبر أفريقيا… وهكذا تتحول الجزائر لدولة مصدرة لعموم أفريقيا في المرحلة الأولى وأوروبا في المرحلة الثانية… هذه المصانع ستوفر فرص عمل لـ25 ألف مواطن جزائري… علما أن 2500 مهندس وفني وإداري جزائري يتلقون هذه الأيام تدريبا فنيا في تركيا لإدارة هذه المصانع… خبراء إقتصاديون في الجزائر أكدوا أن هذا المشروع سيساهم بين 5-7% من إجمالي الدخل القومي الجزائري..

معلومة جانبية… هذا المشروع كان مقررا إقامته في تونس.. وبسبب إضرابات الإتحاد التونسي للشغل بدعم من فرنسا تأخر المشروع حيث كان مقررا في العام 2013 وأخيرا نقل للجزائر… ليس على الهامش قريبا ستوقع تركيا اتفاق تعاون مع تونس سيحول تونس إلى مصدر للكهرباء إلى إيطاليا بقدرة 600 ميغا وات في العام 2026… بعد أن تنتج تونس 30% من استهلاكها من الكهرباء في مشاريع هي الأكبر في أفريقيا في العام 2020 والعام 2023 بدعم فني ومالي تركي.

عن الأكراد والعروبة والإسلام

فهد شاهين

لم يحدث في التاريخ البشري (وهذا كلام انا مسؤول عنه) أن تقلدت اقلية ما حكم بلاد غالبيتها من قومية اخرى ولغة اخرى.. كما حصل للأكراد… وهنا المقصود الأكراد الذين كانوا لا يزيدون عن 5% بين أعوام 1100م 1250م حيث كان للبيوت والعائلات الكردية مملكة وممالك جل سكانها من العرب في مصر والشام واليمن ونجد والحجاز.
هذا لم يحدث في التاريخ الا في التاريخ العربي.. ولم يحدث قط ان حكمت اقلية ما دولة اوروبية او غير اووربية..

انها خصوصية اسلامية اعطت المكانة والزعامة للبيت الايوبي الكردي ان يقود العالم الاسلامي بل يتحكم بمفاصل التجارة الدولية بما يشمل حكم أهم ثلاث دول عربية (مصر والشام والعراق) مع تحكم ونفوذ بالبحر الابيض المتوسط والاحمر عصب التجارة الدولية.
قبول العرب للحكم (الكردي) لم يكن قبولا عاديا… لانه كان يعني ان الاكراد سيحصلون على عائدات مالية ضخمة (هي الاضخم) في ذلك العصر بسبب التحكم بالتجارة الدولية بين الصين واوروبا عبر التحكم بموانئ البحر الاحمر والاسكندرية وموانئ الشام.
ولأن واقع حال السياسة والحكم في ذلك الزمن كانت تقتضي ان يكون إخوة القائد والحاكم أمراء وحكام فرعيين على ممتلكات الدولة.. فإننا سنجد أن البيت الأيوبي وزع الحكم بين أمراء بني أيوب ليكونوا هم الحكام الفعليين لمصر والشام واليمن والحجاز حيث كان العرب عمالا عندهم.. منهم القاضي والمفتي والكاتب والطبيب كل يعمل لخدمة ورفعة الدولة الأيوبية الكردية حيث كانت رفعتها من رفعة العرب والمسلمين.
هكذا أيضا قبِل العرب في مصر والشام والعراق ان يحكمهم مماليك البيوت الايوبية لـ600 عام قادمة هي الزمن الفاصل بين سقوط الدولة الأيوبية 1250 م وسقوط دولة المماليك على يد محمد على باشا في العام 1811م.
ولو أردنا أن ندقق أكثر سنرى أن أهل مصر العرب أيضا قبلوا بحكم بيوت غير عربية من البانيا (أسره محمد علي باشا) مع جند وقادة وعسكر جلهم من الشركس والاتراك.
هذه حالة عربية فريدة.. وهي أن يقبل العربي بحكم (الآخر) غير العربي مادام التقى معه بالدين دون التفاف لعرقه.
ولا يعقل ونحن نسجل أحداث التاريخ الآن أن نقبل تهمة الاضطهاد العربي (المتوهم) للأقليات في البلاد العربية.. خاصة للعرق الكردي الذي طوعت البلدان العربية له نفسها كما لو أن العرق لا وجود له…
وحقيقة من يقرأ التاريخ الإسلامي سيجد أن قضية العرق بين الترك والكرد والأمازيغ والعرب كانت شيئا لا يذكر إلا أن النفخ فيها كان نفخا استعماريا أوروبيا لأن التاريخ الأوروبي يجهلها بل لأن التاريخ الأوروبي القديم والحديث والمعاصر يكف صاغرا أمامها بل عاجزا لا يقدر عليها.

أكراد تركيا في ألمانيا

فهد شاهين

مظاهرة أكراد تركيا في ألمانيا تقول كل شيء عن الصراع في المنطقة لمن يريد ان يفهم حقيقة الصراع

1. حلم الدولة الكردي أجهض في كردستان العراق بتدخل ايراني.. رغم ذلك الاكراد يتظاهرون ضد تركيا.. وليس ايران لماذا؟
2. قرأت عشرات تعليقات المواطنين الالمان.. وجدت ان معظمهم واع للعبة ويقولون يجب ان يتظاهر هؤلاء في بلادهم وليس على ارضنا.
3. وسائل الاعلام والصحف الالمانية وبلدية دوسلدورف عملت على حشد اعلامي هائل لهذه المسيرة.. بل ان الصحف الالمانية دعت المواطنين الالمان للمشاركة في هذه المسيرة.
4. هنا نلاحظ ان الصحف الالمانية تدعو مواطنيها للمشاركة ودعم حزب كردي تركي (PKK) رغم ان هذا الحزب محظور في المانيا بل يعتبر حزبا ارهابيا.
5. المواقع الشيعية العراقية وشيعة لبنان وتحديدا حزب الله دعو انصارهم للمشاركة في دعم اكراد تركيا ضد اردوغان.. رغم انهم في نفس الوقت يخونون اكراد العراق.
6. اخيرا لنلاحظ ان المانيا وباق الدول الاوروبية تدعم الاكراد الذين يقاتلون الدولة التركية اما اكراد ايران فلا تكاد تسمع لهم صوتا..
7. السبب الحقيقي لدعم المانيا اكراد تركيا هو ضعضعة الامن في تركيا ووقف مسيرتها التنموية والاقتصادية.